آلاء”نجمه ساطعة في سماء الصحة بكفرالشيخ البرنامج المصرى لا يقل عن التدريب فى اليابان بل يتفوق من حيث التنظيم والإدارة

كتب هلال عبدالله
تقارن الدكتورة آلاء بسيونى، مديرة إدارة صحة البيئة بمديرية الشئون الصحية بكفر الشيخ، إحدى المتدربات، بين تدريب حصلت عليه فى اليابان عام 2016، وتدريب المسئول الحكومى المحترف فى الأكاديمية الوطنية للتدريب، فتقول: «البرنامج المصرى لا يقل عن التدريب فى اليابان، بل يتفوق من حيث التنظيم والإدارة، أعتبره فرصة عمرى الحقيقية أكبر من اليابان، لأن كل يوم فيه أكتسب خبرات ومهارات أكبر بكثير مما كنت أتوقع». وأضافت آلاء أن أهم معيار لنجاح أى مؤسسة هو حسن اختيار القيادات المسئولة والمحترفة لقيادة المؤسسة بصورة جيدة، لأن مؤسسة دون قيادة جيدة لن تحقق أى تقدم على الأرض: «ده اللى بيحققه البرنامج، بيحاول يخلق قيادات قادرة على دفع مؤسساتها للأمام، وتكون على قدر من الفاعلية، خاصة مع تنوع المحتوى بشكل كبير، حيث نحصل على محاضرات فى إدارة التقييم والتخطيط الاستراتيجى وتكوين فرق العمل وكل ذلك يؤدى لتحسين المهارات والقدرات».

تعتبر آلاء أيضاً أن البرنامج الذى يهدف لتطوير الجهاز الإدارى للدولة يعزز فكرة الانتماء لدى المتدربين: «أنا هتكلم عن نفسى، بقيت فخورة جداً إن حاجة زى دى فى مصر، المواطن لما يشوف تجربة ناجحة بيتعزز انتماؤه لبلده، لأننا بنحس إننا بالفعل مش أقل من غيرنا، وقادرين بالفعل على إحداث تغيير حقيقى وفعال وإيجابى»، تؤكد آلاء أن هذا التغيير بدأ يحدث بصورة كبيرة على أرض الواقع: «فيه تحسن حقيقى فى مستوى الخدمة المقدمة للمواطن بدأ يحدث بالفعل، ده الهدف الأكبر لدينا، التواصل مع المواطن وتقديم خدمة أفضل يحقق درجة رضا أكبر».

تشيد مديرة إدارة صحة البيئة بمديرية الشئون الصحية بكفر الشيخ، التى تقدمت للبرنامج عن طريق الإنترنت، وتتلقى المحاضرات إلكترونياً فى الوقت الحالى، بالتدريب الرقمى داخل الأكاديمية فى ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا: «هناك احترافية وتنظيم وتواصل بالشبكة وتذليل لأى معوقات، هذه التجربة ناجحة جداً، وهذا بمثابة تحدٍّ لمواجهة أى وضع والتكيف مع أى وضع، ليس فى التدريب فقط، لكن داخل مؤسساتنا أيضاً». بالتوفيق حبيبتي ربنا يرفع شأن

عن Alahlam Almasrih