أطفال وخارجون على القانون يقودون سيارات نصف نقل مكدسة بالركاب فى الأقاليم

620162042020180-2
هلال عبدالله
طفل صغير لم يتجاوز العاشرة من عمره، وقعت عينى عليه فى أحد المواقف بمركزبيلا محافظه كفرالشيخ تخيلته للحظة الأولى وأنا فى طريق عودتى لقريتى فى انتظار دوره لاستقلال إحدى سيارات الأجرة برفقة والديه، وكم كانت دهشتى شديدة عندما جلس الصغير على مقعد القيادة بعد أن تأكد من اكتمال عدد الركاب. للوهلة الأولى يبدو المشهد عبثياً، فجميع السيارات التى تنتظر دورها لتحميل الركاب فى الموقف نصف نقل، أى أنها مخصصة لنقل المواشى والبضائع وليس البشر، كما أن الكثير من السائقين لا يحملون رخص قيادة، والبعض منهم معروف بأنه من ذوى السوابق، بل كثيراً ما يفتخر هو نفسه بهذا الأمر وسط أقرانه وأمام مرتادى الموقف من الركاب الذين يحاولون، فى بعض الأحيان، انتزاع جزء من كرامة اعتادت هذه النوعية من السائقين انتهاكها، خاصة فى ظل إحساسها بأنها تعيش فى دولة داخل دولة. لا يتوقف الأمر فى مواقف القرى بالغالبية العظمى من أقاليم ومحافظات مصر على السيارات غير المؤهلة أو السائقين صغار السن، أو الذين لا يملكون رخصاً للقيادة، وإنما يمتد إلى المشاجرات الدائمة التى تنشب بين هؤلاء السائقين

عن Alahlam Almasrih