أم الدنيا تشتري 40 ألف طن من الأرز المحلي لبيعه بسعر 4.5 جنيهات

-124335_L
مصدر مسئول
قالت وزارة التموين والتجارة الداخلية، اليوم الجمعة، إنها تعاقدت على شراء 40 ألف طن من الأرز المحلي، لضخ آلاف الأطنان في فروع المجمعات الاستهلاكية بسعر 4 جنيهات ونصف للكيلو، تيسيرا على محدودي الدخل.
وأعلنت الوزارة، أمس الخميس، التعاقد على شراء 20 ألف طن من الأرز المحلي، وقالت إنه سيوزع في فروع المجمعات الاستهلاكية وعلى البطاقات التموينية مع حلول شهر رمضان.
وكان مجلس الوزراء قرر استيراد 80 ألف طن من الأرز استعدادا لرمضان.
وارتفعت أسعار الأرز خلال الأشهر الماضية بين ثلاثة وأربعة جنيهات ليصل إلى 9.5 جنيهات للكيلو، بسبب إقبال التجار على تخزينه.
وقال وزير التموين خالد حنفي، في بيان اطلعت عليه أصوات مصرية، إن “الأرز متوفر الآن في كافة منافذ البيع التابعة لوزارة التموين، وإن هناك قوافل تجوب المحافظات وخاصة في المناطق الشعبية ذات الكثافة السكانية العالية تحمل كميات كبيرة من الأرز الجيد بسعر 4 جنيهات ونصف للكيلو”.
وأضاف أنه “تم شراء نحو 40 ألف طن أرز محلي، إضافة إلى أن هيئة السلع التموينية بدأت إجراءات استيراد نحو 80 ألف طن أرز من الخارج، ستوزع في فروع المجمعات الاستهلاكية وعلى البطاقات التموينية مع حلول شهر رمضان”.
وأشار حنفي إلى أنه سيتعاقد خلال الشهر المقبل مع بداية موسم حصاد الأرز على شراء حوالي مليون طن أرز شعير وتخزينها بالمضارب بهدف عمل احتياطي استراتيجي يكفي طوال العام.
وأنتجت مصر نحو 3.75 مليون طن من الأرز في موسم 2015 ورحلت 700 ألف طن من 2014. ويبلغ حجم الاستهلاك 3.3 مليون طن سنويا.
وحظرت مصر تصدير الأرز في الرابع من أبريل الماضي للحفاظ على المخزونات للسوق المحلية ومحاربة ارتفاع الأسعار.
ورفعت الحكومة حظرا سابقا على تصدير المحصول في أكتوبر الماضي بسبب فائض متوقع، وفرضت رسوم تصدير بلغت ألفي جنيه للطن، لكن انتهى سريان هذا القرار في الثالث من أبريل.

عن Alahlam Almasrih