إحالة إمام مسجد للمحاكمة العاجلة لتزويجه قاصرات فى الغربية

هلال عبدالله
قال وكيل وزارة الأوقاف فى الغربية أبوبكر عبدالهادى صالح، إن النيابة الإدارية أحالت إمام مسجد للمحاكمة العاجلة، على خلفية اتهامه بتزويج 27 قاصرة فى قرية ميت حبيب التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية.

وأضاف صالح، أنه أصدر قرارا بنقله من مسجد الأربعين الذى يتبع الجمعية الشرعية بالقرية، إلى مسجد آخر، مشيرا إلى أنه سيوقف عن العمل نهائيا حال ثبوت الاتهامات عليه.

وأصدرت مديرية أوقاف الغربية، بيانا قالت فيه، إن الإمام المتهم، زوج القاصرات عرفيا بإحدى قرى المحلة الكبرى، وأسفرت إحداها عن حمل إحدى الفتيات ورفض الزوج الاعتراف بالزيجة أو المولود؛ وهو ما دفع والدة الفتاة للتقدم بعدة بلاغات، من بينها بلاغ لوكيل وزارة الأوقاف الذى أحاله «بسرعة» إلى المباحث وأثبتت التحريات صحة الواقعة.

وأكد البيان أن مسجد الأربعين الذى شهد الوقائع تابع للجمعية الشرعية، وأحيل الأمر برمته إلى النيابة الإدارية التى باشرت التحقيقات فى القضية التى حملت رقم 13 لسنة 2017، مشيرة إلى أن المتهم أوهم الضحايا أن الزواج حلال شرعا حتى بلوغ الفتيات السن القانونية وإتمام الزواج بصورة رسمية، أمام المأذون الشرعى فى القرية، وقيامه بتحرير إيصالات أمانة على الزوج والاحتفاظ بها لديه لحين إتمام الزواج الرسمى حفظا لحق الزوجة.

وأضاف، أن والدة الفتاة، فوجئت بزوج ابنتها العرفى يرفض إتمام الزواج بها رسميا والاعتراف بجنينها بعد وصولها السن القانونية، كما رفض إمام المسجد منحها إيصالات الأمانة التى يحتفظ بها عنده للضغط على الزوج، وأضافت بالتحقيقات أنها حركت دعوى إثبات نسب ضد زوج ابنتها.

وأشارت المديرية إلى أن الإمام المتهم مثل بالفعل للتحقيق أمام النيابة الإدارية، وأكد أن الأهالى يلجأون لإتمام الزواج بالمساجد بهدف التهرب من شرط السن ورسوم الإشهار، كما قرر أن إمام المسجد لا يجوز له إبرام عقد الزواج، وأن ذلك من اختصاص المأذون الشرعى فقط.

وواجهت النيابة المتهم بفيديوهات منسوبة له وهو يقوم بإتمام زيجات لقاصرات، لكنه أنكرها ورفض الاعتراف بها.

عن Alahlam Almasrih