ابو الياسين اجهزة الدولة لاحياة لم ينادي ورئيس الجمهورية يقاتل بمفردة من اجل الوطن

‫نبيل أبوالياسين : أجهزة الدولة لاحياة لمن ينادي ورئيس الجمهورية يُقاتل بمفردة من أجل الوطن
كتب هلال عبدالله مستشار اعلامي لمنظمة الحق
‫قال ” نبيل الياسين ” رجل الأعمال ، ورئيس منظمة الحق لحقوق الإنسان في بيان صحفي صادر عنه اليوم «الإثنين» بأن رئيس الجمهورية‬
‫ «عبد الفتاح السيسي » يعمل بمفرده دون معاونه حقيقيه من الحكومة ، وهذا سبب من أسباب عدم إبراز ما قام به من إنجازات بشكل يتلائم مع مجهوداتة ، وقتالة المستمر لتقدُم هذا الوطن في جميع المجالات ، ومازالت أجهزة الدولة لاحياة لمن ينادي .‬

‫وأضاف ” أبوالياسين ” في بيانه الصحفي ، حيثُ قال إلى معالي رئيس الوزراء ، ومعالي جموع الوزراء ، وإلى معالي ، رئيس مجلس النواب ، وإلى مجاميع السادة البرلمانيون بلا إستثناء ‬
‫حينما تضعون رؤسكم على وسائد النوم هل يغمض لكم جفن ؟ ، وحين تتناولون طعامكم هل تفكرون بالجياع ‬

‫وهل تقولون كما قالها علي رضي الله عنهُ مخاطباً عثمان بن حنيف الأنصاري رضوان الله عليه ، وكان عامله على البصرة وقد بلغه أنه دُعي إلى وليمة قوم من أهلها، فمضى إليها وفيه يقول رضي الله عنهُ في رسالتة إلى عثمان بن حنيف الأنصاري أَمَّا بَعْدُ.‬

‫{ يَابْنَ حُنَيْف: فَقَدْ بَلَغَنِي أَنَّ رَجُلاً مِنْ فِتْيَةِ أَهْلِ الْبَصْرَةِ دَعَاكَ إلى مَأدُبـَة فَأَسْرَعْتَ إِلَيْهَا تُسْتَطَابُ لَكَ الألوَانُ، وَتُنْقَلُ إِلَيْكَ الْجِفَانُ ” ما يوضع به الطعام ” وَمَا ظَنَنْتُ أَنَّكَ تُجِيبُ إِلى طَعَامِ قَوْم، عَائِلُهُمْ “محتاجهم” مَجْفُوٌّ ” أي مطرود” ، وَغَنِيُّهُمْ مَدْعُوٌّ. فَانْظُرْ إِلَى مَا تَقْضِمُهُ ” المأكل ” مِنْ هذَا الْمَقْضَمِ، فَمَا أشْتَبَهَ عَلَيْكَ عِلْمُهُ فَالْفِظْهُ ، وَمَا أَيْقَنَتَ بِطِيبِ وَجهِهِ فَنَلْ مِنْهُ. أَلاَ وَإِنَّ لِكُلِّ مَأْمُوم إِمَاماً يَقْتَدِي بِهِ، وَيَسْتَضِيءُ بِنُورِ عِلْمِهِ; أَلاَ وَإِنَّ إِمَامَكُمْ قَدِ اكْتَفَى مِنْ دُنْيَاهُ بِطِمْرَيْهِ، وَمِنْ طُعْمِهِ بِقُرْصَيْهِ. أَلاَ وَإِنَّكُمْ لاَ تَقْدِرُونَ عَلَى ذلِكَ }‬

‫هل فكرتم في الرجل الذي آتى من المؤسسة العسكرية «عبدالفتاح السيسي » ، وكان يتقلد منصب رفيع المستوى ” رئيس المخابرات ، ومن ثم وزير الدفاع ، وكان مُلم بجميع المخاطر التي تتعرض لها مصر ، والمؤامرات التي تُحاك للبلاد ، وأتى حاملاً كفنه على يده لإنقاذ هذا الوطن إختلف البعض أو أتفق على هذا ، هل فكرتكم بمساندتةُ من خلال جهد مبذول بنهج جديد متواكب مع تطلعات الشعب المصري ، والتطوير التكنولوجي ، بل أنتم من طمس ماقام به رئيس الجمهورية من إنجازات ، مُنحتم ثقةُ ولم تستحقوها ، بل خذلتموه ، وخذلتُم الشعب المصري بأكملة .‬

‫وأكد ” أبوالياسين ” في بيانه الصحفي من خلال مصدر رفيع المستوى مقرب من السيد رئيس الجمهورية «عبد الفتاح السيسي » بأن الرئيس يبغض من يطبل ، ويتغالى في المدح ، ويقدر ويحترم ، ويُرحب بالنقد البناء والأفكار المستنيره في بناء وتقدم الوطن «مصر » وأكد على أن رئيس الجمهورية أصدر تعليمات بإحترام حقوق الإنسان ، والعمل على كل ماهو يُحفظ كرامة المواطن في الداخل والخارج ، وتحسين أوضاع منظمات حقوق بشكل ملموس على أرض الواقع يلمسةُ المجتمعي “الداخلي ، والخارجي ” والإهتمام بأي مقترحات تُطرح من خلال تلكُما المنظمات .‬

عن Alahlam Almasrih