الاحلام المصرية الفوانيس الصاج تطيح بـ”الصيني والخشب” في أسواق بيلاكفرالشيخ

كتب هلال عبدالله
مع اقتراب شهر رمضان ينتشر باعة الفوانيس في كل ربوع محافظة كفرالشيخ، وهى عادة توارثها المصريون منذ القدم، لتكون إحدى مظاهر البهجة في الشهر الكريم.

تجولت بداخل بيلا وهو يعد من اقدم واشهر الأسواق في المحافظة، لبيع الفوانيس والياميش، بكافة أنواعها، مع انتشار الكثير من أصحاب المحال التجارية والبائعين بداخل السوق لعرض بضائعهم من الفوانيس والتي منها الصاج والصينى والخشب، خاصة بعد أن بدأت شوادر الفوانيس في عرض أشكال وأنواع مختلفة للفوانيس، إلا أن الإنتاج المصرى تصدر المشهد بداخل الأسواق، ومنها الفوانيس الصاج التي جاءت في مقدمة المبيعات لدى البائعين والتجار.

وأكد حسين هاشم، أحد التجار بمدينة بيلاأنه يتم الاستعداد والتحضير لهذا الموسم قبل رمضان بشهرين، من خلال وضع الاشكال المختلفه من الفوانيس والزينة الرمضانية، لحرص الكثير من الأسر على شراء احتياجاتهم قبل حلول شهر الصوم، وهى عادة يتوارثها الأجيال منذ القدم، وهي من مظاهر الفرحة بقدوم الشهر الكريم.

ولفت إلى أنه رغم تواجد الفوانيس الصينية بكافة أشكالها وانواعها، إلا أن المنتج المصرى لا يزال يحتفظ بمكانته بين الزبائن، والتي يعتمد في الشراء على المنتج المصرى، ومنها الفوانيس الصاج والخشب.

وأضاف محمود، أن الكثير من الزبائن وخاصة كبار السن والشباب يفضلون شراء الفانوس ذات التراث الإسلامي المصري بكافة أنواعه، والذي يحظى بشعبية عن غيره من الأنواع الاخرى، بينما يفضل الأطفال شراء الفوانيس الجديدة ذات الأصوات والأنوار المتنوعة ومنها فوانيس رمضان صبحى ومحمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر والحارس الدولى عصام الحضري، وغيره من الأشكال المختلفة التي يتم إنتاجها في الصين.

وقال ممدوح على، أحد البائعين، أن الأسر وكبار السن وأصحاب المحال التجارية والشركات يقبلون على شراء الفوانيس المصرية، وتتراوح الأسعار من ٥٠ إلى ٢٠٠ جنيه، وتختلف من حيث الحجم والأنواع.

وأشار إلى أن فوانيس محمد صلاح يتراوح سعرها من ٣٠ إلى ٤٠٠ جنيه، وأكد أن الأسعار هذا العام في متناول الجميع من الأسر، على خلاف الأعوام الماضية.

عن Alahlam Almasrih