الخرس الزوجي


الخرس الزوجي
كتبت: لطيفة القاضي

الزواج هو ميثاق غليظ بين زوجين، ولكن أحيانا في بعض الأحيان قد تصاب الحياة الزوجية بالفتور والبرود والملل الزوجي، واذا ما عولجت فسوف تؤدي بالزوجين إلى الخرس الزوجي أو الطلاق النفسي والعاطفي، فلا بد أن نعرف أن أسباب صمت الرجل مختلفة كليا عن أسباب صمت المرأة، فهنا لابد من معرفة أسباب الخرس الزوجي لدى الرجال والنساء معا.

قد يكون بسبب النكد الزوجي فتكون الزوجة نكدية و دائمة التزمر والشكوى فيصل الرجل إلى نهاية المطاف بحالة من الصمت الزوجي لا يريد التحدث معها ويحاول أن يتجنبها لأنه يسمع ما لا يحب، و في بعض الأحيان قد يكون التصاق الزوجة بزوجها يدفعه إلى النفور منها فيحدث الصمت الذي يعبر عن “أتركي لي الحرية ولو لبعض الوقت” فمن أكبر الأخطاء التي ترتكبها الزوجة في حق الزوج هي ملاحقته والإلتصاق به في كل مكان، الحوار المتكرر بينهما عن اسعار المعيشة، عن الأولاد، فيكون حوار مكرر يوميا وممل فيصيب الزوج بحالة من الملل، عدم اهتمام الزوجة بزوجها إهمال نفسها، وتهتم الزوجة بالبيت والاولاد والمأكولات من غير مراعاة لحقوق زوجها واعطائه حقوقه، و قد تصاب ايضا المرأة بحالة من الصمت الزوجي بسبب إهمال الزوج لها وعدم الاهتمام بها، أحيانا قد تكون الزوجة غضبانة من زوجها لأنه يتصرف تصرفات تجرح الزوجة من غير علمه.

فهنا يجدر بنا أن نتعرف على علاج الخرس الزوجي:

يجب على كلا من الزوجين أن يجددوا من أنفسهم وتغير الروتين اليومي للحياة الزوجية، أيضا الا تنغمس الزوجة في بالبيت والاولاد و تترك زوجها، بالإضافة إلى إظهار روح المرح في الحياة الزوجية من كلا الجانبين، و اخيرا التحلي بروح الصبر والدعاء لله أن يصلح من احوالهما.
فإن فهما كلا من الزوجين معني الحياة الزوجية بالمعني الصحيح وفي نفس الوقت أرادوا إصلاح حياتهما، فسوف لا يتسرب إلى حياتهما الملل والخرس الزوجي والعاطفي، يجب على كلا من الزوجين المراعاة لبعضهما والكل يحاول في إصلاح أي شئ يخص الحياة الزوجية حتي لا تنتهي نهاية غير حميدة، أيضا يجب مراعاة نفسية أبنائهم لان هذه الحالة من الخرس الزوجي تؤثر سلبا على الأطفال، فكلاهما يجب أن يراعي الآخر.

عن Alahlam Almasrih