الدفاع عن الصحافة يشكل غرفة عمليات لمتابعة الانتخابات الرئاسية

أكد المستشار الدكتور أنور الرفاعي المحامي بالنقض رئيس المركز الوطني للدفاع عن حرية الصحافة والإعلام أن المركز سيقوم بتشكيل غرفة عمليات لمتابعة الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها أيام 28،27،26 من شهر أبريل الجاري

وقال الرفاعي في بيان :الانتخابات الرئاسية هي عرس ديمقراطي وطني ،تتأكد فيه علاقة المواطن بالدولة والمشاركة في صنع القرار السياسي من خلال هذه المشاركة والتي من المنتظر أن تكون كثافة التصويت فيها غير مسبوقة ،وهو ما برهن عنه المصريين في الخارج والذين قدموا لوحة فنية رائعة في كثافة التصويت التي أبهرت الدنيا كلها ،وتأكد العالم أن الشعب المصري يصر علي أن يقدم نموذجا وطنيا خالصا في ثقته بدولته ونظامها وقوتها وريادتها..

وأضاف الرفاعي: يقوم المركز من خلال شبكة المحامين المنتشرين في كل أنحاء مصر بتقديم الدعم القانوني والارشادي والتوجيهي للناخبين المصريين، والعمل علي حل أي مشكلة تواجه المواطنين في العملية الانتخابية ،وكذلك تقديم الدعم القانوني للصحفيين والاعلاميين بما يسهل لهم أداء مهمتهم بنجاح ،والتواصل مع كافة الاجهزة المعنية المنوطة بالاشراف أو تأمين الانتخابات حتي إعداد تقرير مفصل عن هذه الانتخابات سيقدمه المركز إلي الهيئة الوطنية للانتخابات..

وناشد الرفاعي المصريين بالخروج للتصويت ،لأن هذه الانتخابات ليست مجرد التصويت لاختيار رئيس لمصر بقدر ماهي رسالة للعالم نؤكد فيها أننا عازمون علي مواصلة مسيرة التنمية والتقدم والامن والاستقرار والثقة في الرئيس عبد الفتاح السيسي..

عن