أخبار عاجلة

القائمة السوداء لقيادات التموين الذين حصلوا علي أموال هيئة المساعدات الأجنبية


حسن على
يبدو أن مسلسل فساد الهيئات التابعة لوزارة التموين لم ينته بعد, ورغم صدور قرار من رئيس الجمهورية بتخفيض النفقات في الهيئات العامة فإن الدكتور محمد عبدلله بدر نائب رئيس الهيئة العامة للمساعدات الأجنبية التابعة لوزارة التموين ضرب بذلك القرار عرض الحائط وقام بمنح أعضاء مجلس إدارة اللجنة العامة للمساعدات مكافأة قيمتها 5000 آلاف جنيه وكذلك منح الأمانة الفنية بالمجلس والمشرف العام علي شئون المالية مكافأة قيمتها 2000 جنيه مع تحمل اللجنة الضرائب المستحقة, بالإضافة إلي منح مكافأة للعاملين باللجنة وفروعها ومشروعاتها التابعة سواء ندب أو إعارة أو تعاقد بمكافأة شاملة أو مقطوعة وذلك مع تحمل اللجنة الضرائب المستحقة.
وتؤكد المستندات التي حصلت “جريدة الاحلام المصرية ” علي نسخة منها أن رئيس اللجنة محمد عبد الله بدر استغل نفوذه كنائب للهيئة العامة للمساعدات وأصدر تعليمات بصرف مكافأة قيمتها 85 ألف جنيه للدكتور خالد حنفي وزير التموين الأسبق إلا أن الأخير رفض تلك المكافأة وتنازل عنها.
وتشير المستندات أيضا إلى أن “بدر” قام بصرف مكافأة قيمتها 120 ألف جنيه لنفسه بالمخالفة للقانون مستغلا سلطته كنائب للهيئة .
الغريب في الأمر أن” بدر” جامل المقربون منه من قيادات وزارة التموين وقام بصرف مكافآت لهم دون وجه حق لأن تربطه علاقة وثيقة بهم ومن بين القيادات التي حصلت علي المكافآت من الهيئة, الدكتور سيد حجاج رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين حيث صرف له مكافأة 12 شهرا علي الراتب الأساسي و العلاوات قيمتها 60 ألف جنيه حصل عليها بالمخالفة للقانون فضلاً عن تقاضيه راتبه من الوزارة.
وتوضح المستندات أن حمدي علام الذي كان يشغل رئيس قطاع الرقابة بوزارة التموين والتجارة الداخلية وقبل تعيينه مستشارا للوزير الحالي حصل علي مكافأة 12 شهرا وقدرها 60 ألف جنيه بالمخالفة للقانون بالإضافة إلي راتبه الذي يتقاضاه من الوزارة .

وتشير المستندات أيضا إلى أن كمال حسن إسماعيل رئيس الإدارة المركزية بالشئون المالية حصل علي مكافأة قدرها 60 ألف جنيه من الهيئة رغم تقاضيه راتبه من وزارة التموين.
بجانب حصول اللواء حسني زكي الذي كان يشغل المدير العام لمباحث التموين قبل خروجه علي المعاش على مكافأة قيمتها ثلاثون ألف جنيه فضلاً عن تقاضيه راتبه من وزارة الداخلية, بجانب العديد من المكافآت الأخرى.
وتؤكد المستندات أن الهيئة قامت بصرف مكافأة قيمتها 45 ألف جنيه لـ “عفاف الشاعر” التي تشغل منصب سكرتيرة الوزير والمسئولة عن مواعيد اجتماعاته ومقابلاته بالمسئولين الذين يترددون علي الوزير.
وكشفت المستندات عن حصول بعض القيادات التي تعمل بالمكتب الفني لوزير التموين علي مكافآت عديدة ومنهم اللواء محمود يوسف الذي كان يشغل مدير مكتب الوزير التموين الأسبق حيث حصل علي مكافأة قدرها 25 ألف جنيه.
كما حصلت سمية الحسيني علي مكافأة وقدرها 50 ألف جنيه ومصطفي محمود حسين الشاعر حصل علي مكافأة 40 ألف جنيه, وكريم جمعة معاون وزير التموين للمركز اللوجتستي علي مكافأة من الهيئة العامة للمساعد الأجنبية وقدرها 40 ألف جنيه.
ويوضح كشف المكافآت أن معاوني الوزير كانوا يحصلون علي مكافآت من الهيئة العامة بالمخالفة للقانون ومن هؤلاء رشا حمدي معاونة الوزير لملف الصوامع والتخزين حيث إنها حصلت علي مكافأة قدرها 40 ألف جنيه بالإضافة إلي دينا حامد معاونة الوزير وهي مسئولة الخدمات البترولية بالوزارة حيث حصلت علي مكافأة قدرها 40 ألف جنيه.
وكشفت المستندات أن أحمد كمال معاون الوزير الذي يدير ملف منظومة السلع الغذائية والخبز كان له نصيب أيضا من المكافآت حيث حصل علي مكافأة قدرها 40 ألف جنيه بالإضافة إلي العلاوات التي كان يحصل عليها , بجانب وائل عباس معاون وزير التموين مسئول الصوامع والتخزين حيث حصل علي مكافأة قدرها 40 ألف جنيه

عن