الملتقى الثاني لمسؤلي البرامج والأنشطة بالاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات يواصل فعالياته لليوم الثاني

الملتقى الثاني لمسؤلي البرامج والأنشطة بالاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات يواصل فعالياته لليوم الثاني

كتب السيد عنتر
واصلت لجنة البرامج والأنشطة بالاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات فعاليات الملتقى الثاني لمسؤلي البرامج والأنشطة لليوم الثاني على التوالي حيث رحب القائد مستور الشهراني الامين العام للجنة البرامج والأنشطة بالحضور ومن ثم وجه المهندس ابر اهيم زبيلة رئيس لجنة البرامج والأنشطة بمن شارك في الملتقى امس
ثم تحدث الدكتور احمد الططري عن ما دار امس من فاعليات شارك فيها العديد من القيادات العربية والعالمية
أضاف أن أنشطة الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ليست لملئ الفراغ ولكن أنشطة متنوعه وهذا واضح جليا من خلال الشراكات التى اتخذها القائد فتحي فرغلي رئيس الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات مع العديد من المنظمات والهيئات ذات العلاقة

ثم تحدث الأستاذ نسيم ضناوي مدير البرامج وتنمية المراحل بالمنظمة الكشفية العالمية الاقليم الكشفي العربي الذي وجه الشكر وسعادته بالمشاركة في هذا الملتقى بين كوكبة كبيرة من قادة الحركة الكشفية الذين لهم بصمة واضحة على الكشفية على المستوى العربي والعالمي

ثم تحدث عن أهمية البرنامج الكشفي والسياسة العالمية للشباب حيث تعد هذه خطوه رائدة للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ولجنة البرامج والأنشطة في بداية الحديث وجه عدة أسئلة للحضور عن أهمية البرنامج في الحركة الكشفية التي تعمل على تنمية قدرات الشباب فالبرنامج الكشفي العالمي هي مجموعة من الأهداف والمبادئ الشاملة التي ينبغي أن تكون محور العمل في مجالات الحركة الكشفية على مدي زمن معين واكد على أن الحركة الكشفية حركة تربوية تطوعية
وفي الجلسة الثانية وجه القائد فتحي فرغلي رئيس الاتحاد العربي لرواد الشكر للدكتور نسيم على ماقدمه خلال الجلسة الأولى والذى تحدث عن البرنامج الكشفي واكد على أن يكون وجود إطار عربي للبرامج فى الإقليم العربي
أضاف أن أغلب الرواد يعتقدون أن برامج الرواد للترفيه بعدما قدموه على مدار سنوات فى العمل الكشفي وهذا حقهم ولكن هناك برامج تربوية في الحركة الكشفية
وبعدها قدم القائد مستور الشهراني الامين العام للجنة البرامج والأنشطة القائد سعد زيان مستشار المنظمة العالمية للحركة الكشفية تنمية القيادات وبرامج الحوكمة الذي تحدث عن برامج الشباب في الحركة الكشفية فهو في تطور مستمر ومن ثم تحدث عن بداية الحركة الكشفية منذ نشأتها في عهد اللورد بادن باول والتي بدأت ب٢٠ صبي والان أصبحت الحركة الكشفية تضم مايقرب من ٦٤ مليون مشارك حول العالم
ثم تحدث عن العادات والتقاليد والتي تختلف بين بلد وآخر ولكن لم تغيب الحركة الكشفية منذ نشأتها حتى الان
وأوضح أن المنظمات والجمعيات لابد أن يكون لها واضحة ثم عرج على مبادي الحركة الكشفية
ثم أوضح أن الجمعيات والمنظمات لها مدلول وباج مثل الهلال والصليب الاحمر وما الي ذلك وتحدث عن المهمة والرؤية والمهمه والطريقة الكشفية
وقدم نماذج مصورة وقدم الشكر للقائد فتحي فرغلي رئيس الاتحاد العربي لرواد الكشافة على هذه الدعوة للمشاركة في هذا الملتقى واختتم حديثه بعرض مجموعة من الأنشطة الكشفية من خلال الوعد والقانون الكشفي في بعض الأقطار وما تقدمه الكشفية خلال الأزمات وأنشطة متنوعة تخدم المجتمع
بعدها أختتم الدكتور عبدالله بن جحلان مفوض تنمية العضوية بجمعية الكشافة العربية السعودية جلسة ادارة وتنظيم التجمعات الكشفية الكبرى استعرض فيها كيفية ادارة مثل هذه التجمعات مؤكداَ ان لها أسس وتعليمات تضبط عملية نجاحها كما عدد اهداف التجمعات الكبرى منها توثيق اواصر المحبة والصداقة والتعريف بالحركة الكشفية
ومن الاهداف لهذه التجمعات الكبري وهي تبادل الخبرات بين الكشافة والقادة وتنمية روح التعاون بين المشاركين وتنمية قدرات القادة والرواد على إدارة التجمعات الكبري سواء على المستوي المحلي والعربي والعالمي ومن ثم اتاح الفرصة المشاركين في حوار مفتوح حول ابرز التحديات التي واجهتهم خلال المشاركة في التجمعات واللقاءات كما تطرق لاحد التجمعات الكشفية وهو المشروع الوطني الكشفي لنظافة البيئة وحمايتها بالمملكة العربية السعودية وعدد مراحلة ومكان استضافته

عن Alahlam Almasrih