بالصور. حفيد ابوزيد الهلالى “كريم فرعون” بطل القوى الخارقة يحيي ذكرى جدة بعروض فنية خارقة بأبنوب أسيوط


تقرير/ اكرم هلال
قدم كريم عبد الفضيل حسين، المعروف إعلاميًا بـ”كريم فرعون” وحفيد “أبو زيد الهلالى” كما أعلن عن نفسة فى تقديمة رائعة شكر فيها جميع الحضور قائلا انة من قبيلة بنى هلال القادمة من تونس الى نجد بالسعودية والتى قدمت الى مصر مع عمرو بن العاص ومنها توزعوا فى ربوع مصر حيث سكن جزء منهم بأسيوط بقرى حليم بمنفلوط وبنى هلال بالقوصية وبنى ابراهيم والمعابدة بأبنوب.
قدم ” فرعون ” عددًا من العروض الفنية، الخارقة أمام المئات من أهالى مركز أبنوب بمحافظة أسيوط. منها النوم فوق الزجاج، وثنى الحديد، واستخدام ” الهلتى ” فى محاولة لاختراق جسدة دون جدوى كما استخدام أحد المتفرجين الصاروخ الكهربائى لتقطيع جسده دون جدوى ، كما تم وضع واحدة من بلاطات ” الانترلوك ” المستخدمة فى جوانب الطرق الاسفلتية على صدرة وهو فى الوضع راقداً وقام احد الحضور بالطرق عليها بالمطرقة حتى حطمها على جسدة كاملة دون أن يتأثر بشئ كما قام بأدخال عدد من الدبابيس داخل منطقة الرقبة دون أن يصاب.
جاء ذلك وسط هتافات وترحيب من أهالى المركز على هيئة احتفال بالمزمار البلدى ترحيبًا به وشاهد جميع الحضور العروض التى قدمها ” فرعون ” وسط انبهار وذهول الحاضرين وفى نهاية العرض قدم له أهالى بلدته الشكر على عروضه والمنحة الربانية التى وهبها الله له.
حيث اعلن فرعون ان الله وهبة عمودين فقرىين – كليتين – كبدين – مرارتين شكراً الله على ما منحة من عطاء مردداً انها منحة ربانية وليت بمس من جن كما يقولون أو سحر.
وقال حفيد أبوزيد الهلالى فرعون فى تصريحات خاصة لنا إنه زار معظم بلاد العالم ليقدم عروضة الخارقة ولكن رغم ذلك كان يحلم بتقديم تللك العروض أمام أهل بلدته عرفانا بالجميل. وأنة جاء إلى مركز أبنوب مسقط رأسه ليقدم هذه العرض امام أهلة من قبيلة بنى هلال بالمعابدة وبنى ابراهيم والى كل أهل أبنوب دون مقابل كونه أحد أبناء قرية بنى ابراهيم التابعة لمركز أبنوب واحد أبناء قبيلة بنى هلال التى ينتمى اليها الأسطورة التاريخية أبوزيد الهلالى.
يذكر أن حضر الحفل عدداً من القيادات الأمنية بالمحافظة والمرشحين السابقين لعضوية مجلس النواب عن دائرة مركز أبنوب هيثم البدري والاعلامى اكرم هلال الذى قدم لهم فرعون الشكر والترحيب أمام الحضور كما حضر عدد من رجال الصحافة والقنوات التلفزيونية لتغطية الحفل.

عن