تمريض مستشفى بأسوان بدون رواتب منذ 4 أشهر


حالة من الغضب الشديد تنتاب قطاع التمريض بمستشفى أسوان العام بالصداقة الجديدة بسبب ضبابية الحقيقة لتأخر صرف مستحقاتهم المالية، لأكثر من 4 شهور، وبرغم نداءاتهم المتكررة للمعنيين بإدارة المستشفى لكنها دون أدنى إستجابة.

وقال محمد جمال، نقيب التمريض بأسوان، إن عدم عدم صرف المستحقات المالية للتمريض يعتبر موت لحقوقهم وإهدار
لدورهم المنشود، أسوة بالعديد للمستشفيات والوحدات الصحية بالمحافظة، والمستحقات المالية تتشكل كـ”بدل السهر والحوافز والنوباتجيات، ولم يتحصلوا عليها منذ شهر أبريل الماضى حتى أغسطس الجارى.

وأوضح جمال خلال حديثه لـلاحلام المصرية ان المشهد الحالى على وجوه 200 ممرضًا مشحوب بالحزن الأسود، مشيرًا إلى أن قطاع التمريض يعتبر هو العمود الفقرى داخل مستشفيات وزارة الصحة، ويبذل العطاء لخدمة المرضى بالليل والنهار دون الراحة.

وحذر نقيب التمريض، المسئولين للإقتراب من نفاذ الصبر التمريض، خاصة إن الأيام القادمة موسم أعياد وإستقبال مدارس والتباطؤ فى صرف الماليات سيؤدى لحرمان لعوائلهم لشراء احتياجاتهم الأساسية، قائلاً “4 شهور عايزين فلوسهم”.

وناشد جمال، الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، بسرعة التدخل لحل أزمة المستحقات المالية، واعادة رسم الامل لدى التمريض.

عن