تنظم محاضرة تحت مسمى ” استراتيجيات مقاومة الفساد “

تنظم محاضرة تحت مسمى ” استراتيجيات مقاومة الفساد ”
كتب هلال عبدالله
نظمت مديرية التربية والتعليم بكفرالشيخ، برئاسة الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفرالشيخ، محاضرة لرؤساء الأقسام ومديرى المدارس ضمن خطة التدريب تحت مسمى ” استراتيجيات مقاومة الفساد ” لمناقشة مفهوم الفساد الادارى وأنواعه متعددة الوجوه والتي يقوم بها بعض الأشخاص الذين يشغلون مناصب فى السلطة، مثل المديرين والمسئولين، ومنها إعطاء وقبول الرشاوى والهدايا غير الملائمة والمعاملات السياسية غير القانونية وغيرها من وجوه الفساد، ودور الرقابة الإدارية إحدى المؤسسات التى تحافظ على سلامة وأمن المجتمع من خلال مقاومتها للفساد، وذلك فى إطار تنفيذ الخطة التدريبية المعتمدة من إدارة التدريب بديوان عام المديرية لرؤساء الأقسام والمديرين تحت إشراف وائل آغا، مدير إدارة التدريب بالمديرية.

وخلال المحاضرة قامت وكيل وزارة التربية والتعليم، بالمكاشفة مع المعلمين فى لحظة نقد ذاتى للقصور الذى يشوب العملية التعليمية من جميع أطرافها على اساس انها عملية تكاملية بين الإدارة والمعلم والتلميذ وولى الأمر، مشيرةً إلى أنه يجب أن نبلغ عن الفساد ونعمل بكل جهد على تغييره بشتى الطرق فى إيجابية تؤكد صدق التعامل.

كما أشارت إلى مظاهر الفساد مثل غياب مبدأ تكافؤ الفرص وانتشار الرشوات والعمولات والمحسوبية والواسطة وتجاهل الأسس والمعايير الإدارية والمهنية فى الاختيار والتوظيف على اساس الخبرات والتهرب من الضرائب.

كما أضافت وكيل وزارة التربية والتعليم، أن هناك طرق كثيرة لمقاومة الفساد، ومنها تسهيل طرق العمل وزيادة معدلات الدوران الوظيفي، وتحديد الرواتب المناسبة و تطبيق معايير الحكم الرشيد والحكمة، وتعزيز سبل المراقبة والإشراف ووضع لجان لمحاربة الفساد ووضع القوانين الرادعة لهذه التصرفات، وتفعيل تطبيقها فى المحاكم ووضع الشخص المناسب فى المكان المناسب.

وتناولت وكيل الوزاة، وسائل الرقابة الإدارية فى ضرب الفساد، مشيرة إلى الأهداف التي تسعى الرقابة الإدارية إلى تنفيذها ومنها التقيد بالسياسة الإدارية وهو مرتبط بمتابعة تنفيذ الدوائر الإدارية للتعليمات والقرارات المختلفة حسب اختصاص كل منها مما يساعد على عدم ترك المجال للتفسيرات الذاتية التى ينتج عنها سوء تنفيذ التعليمات، كما تعمل على توزيع المسئوليات والاستخدام المناسب للموارد الاقتصادية وترشيد طرق الصرف وعدم التبذير او الإسراف فى هذه الموارد واستخدام الكميات المناسبة منها بأقل التكاليف الممكنة.

وتناولت وكيل الوزارة، أنواع الإدارة ومنها الإدارة بتفويض الصلاحيات من المدراء لبعض الموظفين والادارة بالأهداف، ومنها وضع مجموعة أهداف وربطها بمعايير رقابية تعتمد على وجود مسئوليات مشتركة بين المدراء والموظفين.

وأوضحت، سبل التعاون المشترك فى مقاومة الفساد ضاربة بعض المواقف التى كانت الرقابة الإدارية عاملاً قوياً لمساعدة المسئول فى أداء دوره بكل شفافية من خلال وقائع صادقة وأدلة دامغة، ثم أوضحت متى تتدخل الرقابة الإدارية ودورها المساعد فى الأداء ودورها المؤثر فى بتر الفساد، مؤكدةً أن الرقابة الإدارية قامت ومازلت بدور كبير فى إغلاق سناتر الدروس الخصوصية.

عن Alahlam Almasrih