شيخ بقبيلية الترابين: اتحاد قبائل سيناء يعمل تحت إشراف الجيش لمواجهة العناصر الإرهابية

بقلم /صفاء صابر
أكد المهندس إيراهيم العرجاني أحد شيوخ قبيلة الترابين بسيناء، أن الهدف من إنشاء اتحاد قبائل سيناء، جاء بتسيق كاملا مع القوات المسلحة والدولة لمساعدتها سواء بالمعلومات أو محاصرة الفكر التكفيري، ويعمل الاتحاد تحت إشراف القوات المسلحة، مستبعدا أن يكون دوره بديلا عن الدولة في منطقة سيناء
نافيا خلال لقائه ببرنامج صناعة الموت على فضائية العربية، ما قيل مسبقا أن تكون قبائل سيناء كانت حاضنا شعبيا في وقت ما للإرهاب، مدللا على ذلك بوجود العديد من الشهداء التابعين للقبائل، والذين وصل عددهم منذ أقل من ثلاثة شهور إلى 50 شهيدا ومصاب في 21 يوما فقط، لافتا إلى بطولات أبناء سيناء في المواجهات مع العناصر الارهابية ومن بينهم الشهيد سالم لافي الذي حاصره أكثر من 250 إرهابيا ليتمكنوا من تصفيته، مؤكدا أن طبيعة بعض الاماكن في سيناء كقربها من الحدود كان عاملا مساعدا لاستغلالها من قبل الارهابيين وكونها منها تجمعات لهم توافد إليها إرهابيين من جميع المحافظات، لافتا إلى أن القوات المسلحة تعمل بكل قوة على دحر تلك الجماعات ونجحت في ذلك حتى الأن.
وتابع العرجاني إن الإرهاب لايوجد في سيناء وحدها بل ممتد إلى جميع أنحاء العالم، بخلاف انتشاره بمنطقة الشرق الأوسط عامة، مؤكدا أن القوات المسلحة تمكنت من القضاء على أكثر من 90% من الجماعات الارهابية في سيناء، والبقية الباقية لا تقوى على المواجهة وفشلت في بسط سيطرتها على أي جزء من الأرض.
وقلل العرجاني من قوة تهديدات تنظيم داعش الإرهابي رغم إصدارهم العديد من التهديدات له ومحاولة اغتياله أكثر من ثلاث مرات، وقيامهم بتفجير منزلهم بمنطقة أبو طويلة بالشيخ زويد، مؤكدا إنهم استغلوا خلو المنزل وقاموا بتصويره أثناء التفجير وتسويق العملية الإرهابية إعلاميا واعتبارهم أن ماحدث يعد إنجازا، مؤكدا أن غالبيه العناصر الإرهابية مسجلين كلصوص في قضايا جنائية سرقات، وابتعوا طريق الجماعات الإرهابية كتجارة ليس أكثر مقابل حفنة قليلة من الدولارات.

عن