شيشة المدارس وأحضان الجامعات مراهقون <الحلقة الأولي>


كتبت د.د شيماء طايل سلامة
ماذا يحدث ؟؟
عزيزى القارئ هذا مايحدث في المدارس مؤخراً والجامعات أطفالنا يدمرون يوما بعد يوم ونحن نشاهد في صمت فتجد أطفالا فى عمر الزهور تدخن وتدمن الكحول لا ارمي بما حدث فقط على سن المراهقة ولكن للإعلام الخاطئ سبب أيضاً فى حدوثة الكارثة لان أطفالناً تقلد الغرب تقليدا أعمي وحتى بعض السينما المصرية الهابطة شجعت على ذلك من أفلام ومسلسلات وهما وغيرهما من الأسباب الهام جدا في ذلك الحدث .
هل تعتقد ان طفلا لايعرف شيئا ويدخن بهذا العمر ويكتفي بالتدخين ؟؟
والأمر المخجل المحزن الثانى من شاب يفاجأ فتاة بالخطوبة ويقوم باحتضانها في الحرم الجامعي الكارثة الآخرى .
أطفال تمر بالمراهقة ولا يتحكمون بمشاعرهم سواء في الفرح أو الحزن ويقومون بأفعال مخجلة للأسف .
هل تتوقع عزيزى القارئ ان يتوقف بهم الأمر عند هذا الحد ؟؟
عزيزتي ربيت ابنتك تربية صالحة وقمتي برعايتها ونمت في بيئة صالحة ولكن تحول سلوكها ولم تعرفي السبب!!!!
كنت فرحا فخورا بطفلك وآخلاقة الحميدة وتربيتة الصالحة وووولكن تغير سلوكة ولا تعرف السبب؟؟
ماذا تعرف عن المراهقة مرحلة المراهقة / سلوكيات المراهقة/سن المراهقة/ كيفية التكيف وتعديل السلوك فى مرحلة المراهقة .
تعد المراهقة من أخطر المراحل التي يمر بها الإنسان ضمن أطواره المختلفة التي تتسم بالتجدد المستمر، والترقي في معارج الصعود نحو الكمال الإنساني الرشيد، ومكمن الخطر في هذه المرحلة التي تنتقل بالإنسان من الطفولة إلى الرشد، هي التغيرات في مظاهر النمو المختلفة (الجسمية والفسيولوجية والعقلية والاجتماعية والانفعالية والدينية والخلقية)، ولما يتعرض الإنسان فيها إلى صراعات متعددة، داخلية وخارجية.
المراهقة في علم النفس فتعني: “الاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي”، ولكنه ليس النضج نفسه؛ لأن الفرد في هذه المرحلة يبدأ بالنضج العقلي والجسمي والنفسي والاجتماعي، ولكنه لا يصل إلى اكتمال النضج إلا بعد سنوات عديدة قد تصل إلى 10 سنوات.
وهناك فرق بين المراهقة والبلوغ، فالبلوغ يعني “بلوغ المراهق القدرة على الإنسال، أي: اكتمال الوظائف الجنسية عنده، وذلك بنمو الغدد الجنسية، وقدرتها على أداء وظيفتها”، أما المراهقة فتشير إلى “التدرج نحو النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي”. وعلى ذلك فالبلوغ ما هو إلا جانب واحد من جوانب المراهقة، كما أنه من الناحية الزمنية يسبقها، فهو أول دلائل دخول الطفل مرحلة المراهقة.
ويشير ذلك إلى حقيقة مهمة، وهي أن النمو لا ينتقل من مرحلة إلى أخرى فجأة، ولكنه تدريجي ومستمر ومتصل، فالمراهق لا يترك عالم الطفولة ويصبح مراهقاً بين عشية وضحاها، ولكنه ينتقل انتقالاً تدريجياً، ويتخذ هذا الانتقال شكل نمو وتغير في جسمه وعقله ووجدانه.
وجدير بالذكر أن وصول الفرد إلى النضج الجنسي لا يعني بالضرورة أنه قد وصل إلى النضج العقلي، وإنما عليه أن يتعلم الكثير والكثير ليصبح راشداً ناضجاً.
و للمراهقة والمراهق نموه المتفجر في عقله وفكره وجسمه وإدراكه وانفعالاته، مما يمكن أن نلخصه بأنه نوع من النمو البركاني، حيث ينمو الجسم من الداخل فسيولوجياً وهرمونياً وكيماوياً وذهنياً وانفعالياً، ومن الخارج والداخل معاً عضوياً.
انتظروني في الحلقة القادمة .

عن Alahlam Almasrih