أخبار عاجلة

صيادو دسوق يصرخون أين نواب الشعب

13239099_1028502167244006_5860295534261753999_n
هلال عبدالله
كارثة بيئية يتعرض لها مجرى النيل والثروة السمكية فى مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ بسبب انتشار نبات ورد النيل بصورة غير طبيعية والذى تسبب فى توقف حركة الصيد وانتشار الأمراض التى حاصرت أهالى المدن الواقعة على نهر النيل.
واشتكى أصحاب مراكب وزوارق الصيد فى نهر النيل من انتشار ورد النيل بشكل مكثف وسط غياب الموارد المائية التى لم تتحرك لرفعه بحجة انه مكلف وقابل للتكاثر بصفة يومية بكميات كبيرة.
وعشب الماء أو «ورد النيل» عبارة عن نبات مائى موسمى ينمو ويطفو فوق المياه العذبة إلا أنه مشكلة كبيرة وذلك لما يستهلكه من كميات هائلة من الماء الصالح للزراعة وإعاقته لحركة الملاحة والصيد ويسد المجارى المائية كالترع والمصارف، كما انه يستهلك الأكسجين الذائب فى المياه مما يهدد حياة الأسماك والكائنات المائية، بالإضافة إلى أنه يؤوى العديد من القواقع كقواقع البلهارسيا والزواحف والثعابين غير أن ورد النيل يستهلك حوالى 4 لترات ماء يومياً والحل الوحيد للتخلص منه بالاستفادة منه فى الصناعات المختلفة كصناعة الأعلاف والأخشاب ورغم ذلك فإن هناك بعض التحفظات فى مصر من استغلاله فى هذه الصناعات وتم ترك النبات يمثل مخاطر وأضراراً للمواطنين وحتى هذه اللحظة لم يقدم أحد على التخلص منه حتى الآن وكانت المكافحة اليدوية والميكانيكية والكيماوية هى طرق المكافحة التى كانت متبعة فى مصر حتى عام 1990 وكانت تتم عن طريق وزارة الموارد المالية والرى وظلت هذه المكافحة تكبد الدولة ما يزيد على 40 مليون جنيه سنوياً حتى صدر قرار بمنع استخدام المواد الكيماوية فى جميع المسطحات المائية بمصر عام 1990.
والغريب أن أجزاء كبيرة واسعة من بحيرة إدكو والبرلس ونهر النيل وغيرها أصبحت غابات خضراء تعوق حركة مراكب الصيد.

عن Alahlam Almasrih