طه في زيارة لمحطة الملك فؤاد الأثرية تتحول إلى مظاهرة حب


كتب هلال عبدالله
استقبل أهالى منشأة فؤاد البحرية زيارة الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الخميس، الى محطة الملك فؤاد الأثرية بهتافات حب معبرين عن سعادتهم بزيارته التى جاءت خلال قيادته لحملة نظافة وتجميل شاملة بمنشأة فؤاد البحرية، لإستعادة الوجه الحضاري والتاريخى لمحطة الملك فؤاد الأثرية والخاصة بقصر الملك فؤاد والذى تم إنشاؤه في عهد محمد سعيد باشا والى مصر وانتقلت ملكيته إلى الأمير محمد عبد الحليم باشا عام 1861م، وكانت محافظة كفرالشيخ في هذا الوقت جزءًا من محافظة الغربية تحت مسمى “مديرية الفؤادية” نسبة إلى الملك فؤاد الذي زارها أكثر من مرة.

واستمع محافظ كفرالشيخ، إلى أهالي منطقة محطة الملك فؤاد وحى الزهراء حول تطوير المنطقة ورصف الشارع المؤدى إلى المحطة الأثرية بالإضافة الى مناقشة عدد من مقترحات المواطنين.

قال محافظ كفرالشيخ، ان هذا الوضع لا يليق بمكانة محطة الملك فؤاد الأثرية، مكلفاً بتحسين مستوى النظافة والإضاءة، وسرعة توصيل المرافق وبخاصةً الغاز الطبيعي لرصف الشارع المؤدى لمحطة قطار الملك فؤاد الأثرية بالتنسيق بين الوحدة المحلية لمركز ومدينة كفرالشيخ والإدارة العامة للنظافة والتجميل وشركة توصيل الغاز.

كلف ” المحافظ “، بوضع صناديق للقمامة بمنطقة محطة قطار الملك فؤاد الأثرية للحفاظ على مستوى النظافة، مناشداً الأهالي بوضع القمامة بالصناديق المخصصة لها وتجنب وضع أي مخلفات خارج هذه الصناديق مع تطبيق الغرامة ضد من يخالف ذلك للحفاظ على البيئة والصحة العامة للمواطنين، مع رفع المخلفات يومياً للحفاظ على النظافة والمظهر الحضاري لمحطة قطار الملك فؤاد الأثرية.

كما كلف محافظ كفرالشيخ، بمخاطبة وزير الآثار لعمل الترميمات اللازمة واللائقة بمكانة هذا الأثر التاريخي مع التنسيق مع هيئة السكة الحديد لإنهاء أي معوقات، وعمل المقايسة اللازمة لترميم هذا الأثر مع الإلتزام بالمعايير المحددة لمكانة هذه المحطة الأثرية.

قرر محافظ كفرالشيخ، تشكيل لجنة من التخطيط العمراني، والتنسيق الحضاري، والتفتيش المالي والإداري، والشئون القانونية بديوان عام المحافظة، والوحدة المحلية لمركز ومدينة كفرالشيخ، وممثلين عن السكة الحديد والآثار، لوضع الدراسة اللازمة لتطوير منطقة محطة قطار الملك فؤاد الأثرية وإعادة الوجه الحضارى والتاريخى لها، ومراجعة ما إذا كان تم تشكيل لجنة لنفس الغرض من قبل لدراسة تطوير محطة الملك فؤاد على أن يتم تشكيلها من جديد.

عن Alahlam Almasrih