عقوق الأمهات ……


كتبت / لطيفة القاضي
العُقُوقُ هو العِصْيَانُ ، و الجُحُودُ ،و أيضا هو من يخالف أوامر الله .و الكل يعرف بان الأم هي منبع الحنان والدفىء ،هي التي تعطي لأبناءها الحب والإهتمام و الرعاية ،و هذه الطبيعة التي خلقها الله بها ،فمن الطبيعي أن تكون الأم حريصة على عائلتها وخاصة أبناءها فتتمنى أن تراهم بأحسن حال ،فهى الوحيدة التي تتمنى أن يكون أبناءها أحسن منها.فاذا كانت في فترة طفولتها مرت بمراحل صعبة في حياتها فعندما تكون أم تحاول جاهدة بان تتجنب أن يمر أبناءها بنفس الظروف التي مرت هي بها ،هي التي تبني الجيل الصالح القوي حتي يتمكن من مواجهة صعاب الحياة .
هذا كله من فطرة الامومة التي خلقها الله بها و غير ذلك يعتبر عقوق ،و جحود بنعمة الله الذي أعطاها لها،و عصيان لاوامر الله ،نعم عقوق فلا تتعجب أيها القاريء إلا أن خروج الإنسان عن الفطرة التي خلق بها هو عقوق .
هناك نماذج من الأمهات عاقه بأبنائها لا تعطي لهم الحب الحنان و لا الإهتمام .فهناك الأم التي لا تريد أن تطعم او تكسو أبنائها اي لا تريد ان تصرف عليهم،فتأتي وتشتكي من احد الأبناء إلى كل المعارف والأصدقاء بأنه مفرط في الحركة او انه لا يتبع ما تأمره به ،او أنه كذاب ،و تذكر به كل الصفات السيئة و ذلك لكي تعطي لنفسها أمام الناس المبرر لطرد ابنها من البيت ،فيذهب إلى الأهل ليعيش معهم و يصروفوا عليه ،هل يعقل أن أم تلقي بابنها في الشارع بسبب هذه الشكاوي الكاذبة؟أين الام الحنونه التي تحتوي أبنائها أن هذه المرأة خرجت وعصت ما امرها الله به فكانت حاجدة بنعمة الله ،لماذا انت انحبتي ابنك؟ و هل اي طفل لديه مشكلات صغيرة مع والدته يتم طرده الى التهلكة ،اين الضمير؟.
ففي هذه الآونة الاخيرة نحن نسمع عن قصص تقشعر لها الأبدان .
أين هي الأخلاق والإنسانية والضمير وما هذا المنطق والتفكير ، أمهات لا يطلق عليها غير أنها “أم عاقة” .

اتقوا الله في ابنائكم لأنه سوف يأتي يوم تسألون به عنهم وماذا فعلتوا لهم .

عن Alahlam Almasrih