مركز شباب النخيلة بأسيوط خارج نطاق الخدمة


كتب / هلال عبدالله
رصدت عدسة “جريدة الاحلام المصرية ” المعاناة التي يظهر عليها مركز شباب النخيلة ، وأبرزها سقوط سورالنادى وإلقاء مخلفات القمامة وسط تجاهل المسئولين وعدم إزالة المبنى الإدارى وبناء الملعب الصغير .
وكشفت “الاحلام المصرية تجاهل الوزارة والمسئولين للمركز، حيث طالب المركز بمستحقات مالية تقدر بحوالى 500 ألف جنيه من المحافظة.
حيث استقطعت مديرية الشباب والرياضة جزء من المساحة المملوكة لمركز الشباب لبناء محلات ولكن اختلف الأهالي فتم إلغاء المحلات ،
وأشار أحد العاملين بمركز الشباب عن كارثة وقوع السور بأن هناك جرار زراعي اصتدم بالسور التى تبلغ مساحته 65 مترمربع تقريبا
فسقط وعملنا محضر في قسم الشرطة وأبلغنا المديرية بذلك وحتى الآن لم يتحرك أحد
وطالب الأهالى ببناء السور لمنع إلقاء المخلفات والقمامة وروث الحيوانات أمام مركز الشباب
كما نطالب الوحدة المحلية بقرية النخيلة بعمل محاضر للناس التى تلقى بهذه المخلفات أمام المركز التى تزكم الأنوف
وعندما سألنا أحدى سيدات القرية لماذا تلقي روث” سبخ ” الحيوانات أمام باب مركز الشباب فأجابت لأمنع أي أحد يسكب مياه أمام المركز الشباب لأن منزلى أمامه
وأوضح أحد العاملين بالمركز أنه لا يوجد سوى عامل واحد بالمكافأة ، مرتبه “مائة وعشرون جنيها ” لا تكفى احتياجاته الضرورية ،
كما أشار بأن كشك الصحافة تكلف 70000″ سبعون ألف جنيه ” ويباع فيه فول وطعمية
لذا نطالب المسئولين بعين النظر إلي مركز شباب قرية النخيله كما نطالب المحافظه برد مبلغ ال500000 ” 500 ألف جنيه ” خاصة المركز من المحافظة .
كما نطالب بإزالة المبنى الاداري بالمركز حيث صدر قرار بإزالته منذ 2012ولم ينفذ حتى الآن
كما نطالب ببناء السور وعمل الملعب الصغير.

عن