أخبار عاجلة

ممرضة رجاء الجداوي داخل مستشفى العزل تكشف كواليس الأيام الأخيرة قبل وفاتها


كتب هلال عبدالله
كشفت فتحية شعبان، الممرضة التي كانت ترافق الفنانة رجاء الجداوي داخل مستشفى العزل بالإسماعيلية، عن تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة الراحلة، موضحة أنها كانت من محبيها، وأن حبها زاد لها بعد تعاملها معها عن قرب.

وأضافت، في مداخلة هاتفية لبرنامج “التاسعة مساء”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى، أنها من قامت بتغسيل “رجاء” بعد وفاتها.

كما أشارت إلى أن الراحلة كانت لا تريد الحديث إلا مع ابنتها وحفيدتها “روضة” في أيامها الأخيرة، قائلة: “كانت بتقولي لو سمحتي ممكن تتصلي ببنتي”.

وتابعت “فتحية” أن رجاء الجداوي كانت حريصة في المستشفى على سماع وتلاوة القرآن، مع التسبيح والاستغفار، مؤكدة أنها كانت قمة في الذوق والأدب مع كل من حولها.

يذكر أن الفنانة رجاء الجداوي توفيت عن عمر ناهز الـ86 عامًا، داخل مستشفى “أبو خليفة” بالإسماعيلية، ودفنت بمقابر الأسرة بمنطقة البساتين، بحضور عدد من نجوم الفن، منهم “إلهام شاهين، وفيفي عبده، ودلال عبد العزيز، وميرفت أمين، وأشرف زكي”.

عن Alahlam Almasrih