منظمة الحق يدعون الوطنية بأفوههم وماتنكنه قلوبهم زائفة أخذروهم


كتب هلال عبدالله
ً ‫منظمة الحق : يدعون الوطنية بأفوههم وما تنكنه قلوبهم زائفة ..ً ‫منظمة الحق : يدعون الوطنية بأفوههم وما تنكنه قلوبهم زائفة ..أحذروهُم . ‬
‫———-‬
‫حذر ” نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق لحقوق الإنسان ، في تصريح صحفي صادر عنه اليوم «السبت » لـ الصحف ، والمواقع الإخبارية من بعض من يعتلُون المنابر الإعلامية تحت ما أسماه محللون سياسون ، وغيرهم يتظاهرون بالوطنية وماتكنهُ قلوبهم عكس ذلك ، وصدق فيهم قول الله تعالى «يقولون بأفواههم ماليس في قلوبهم والله أعلم بما يكتمون »‬

‫وأضاف ” أبوالياسين ” أن أعداء الوطن ثلاثة أعداء متجبرين ، أعداء لن يستطيع هزيمتهم سوى بتذافر جميع منظمات المجتمع المدني مع القيادة السياسية خصوصاً حين يكون قائد سفينة هذا الوطن قائد بقوة ، وصلابة ، وجدية الرئيس «عبد الفتاح السيسي» ومساعدية من قيادة الشرطة ، والجيش ، وجميع القيادة السياسية في داخلها وخارجها ، وصعوبة التعامل مع هؤلاء الأعداء ينبع من أنها تعيش بيننا وتتغلغل في كل مفاصل الدولة وإقتصادنا ، وخدماتنا ، وتعليمنا وصحتنا، أعداء الوطن الثلاثة هم الفساد والجهل ، والفقر، أعداء شرسون ،وآخرون مخادعون يستغلون ثلاثتهم ممن يترنحون على الفضائيات تحت أسم محللون سياسون مدفوعي الأجر وما يكنهُ قلوبهم للوطن عكس ذلك هم من أعيوا من قبلنا .‬

‫وأكد ” أبوالياسين ” في تصريحه من خلال متابعتنا لبعض القنوات ، ومواقع التواصل الإجتماعي سواء في الخارج أو الداخل، قد أخذت تلك القنوات بحشد من تزعم أنهم محللون سياسيون ويدفعون لهم مبالغ مقابل هذا يتظاهرون بالوطنية وفي باطنهم عكس ذلك ، وفي الأصل يحاولون إطفاء نور الحقيقة الساطعة بأفواههم ، إما على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك ، وتويتر » أو من خلال إستقطاب بعض الشباب الذين يساندون الدولة وقيادتها السياسية من خلال التواصل معهم على الخاص أو بلقاءات مباشره ، وفي دلالة واضحة يبثون نبيرة التشاؤم التي يرسخونها في آذهانهم ، ليأججونها في الوضع الداخلي ، والخارجي أيضاً، ويشوهون صورة من يساند الدولة في حربها ضد الإرهاب ، وفي تقدمها في جميع المجالات بإدعاءات مغلوطة ، وكاذبة .‬

‫ونجاح السيد رئيس الجمهورية «عبد الفتاح السيسي » وجميع القيادات السياسية ، ومساندة منظمات المجتمع المدني الوطنية لهُما في محاربتها سيحقق للوطن أمنياته وإستقرارة التي طالما رددنها أمام كل الجهات المعنية ، وكل مسؤول في الدولة وهي الرقي بالخدمات ، وتحقيق الأمن والرخاء للجميع.‬

‫وأشار ” أبوالياسين ” إلى أن ‬
‫مصر بدأت منذ عام 2019 عهداً جديداً أستهلهُ رئيس الجمهورية «عبد الفتاح السيسي » بأوامر رئاسية ضخت دماء جديدة شابة في أهم الوزارات ، والهيئات الرقابية، وحدّثت بعض أنظمة هيئة التحقيق ، والنيابات العامه ، ومعنى هذا هو أن رئيس الجمهورية بما لديه من خبرة ، وحكمة وشجاعة يريد أن يسير ” بـ ” مصر إلى طبقات عليا من النمو ، وتعدد مصادر الدخل ، والرقي بالخدمات من خلال ضخ الدماء الشابة وتعزيز النزاهة بتقوية الدور الرقابي للأجهزة المعنية ومحاربة الفقر ، وتحسين أوضاع حقوق الإنسان ‬

‫وختم ” أبوالياسين ” حيث قال لم تتقدم أوربا ، واليابان ، وسنغافورة وكوريا الجنوبية ، إلا بعد أن واجهت بكل شجاعة الفساد الذي يولد الفقر والجهل ، وتنقية الفضائيات من هؤولاء ‬
‫الذين أعتلوا المنابر يقولون بأفواههم ما لا تكنهُ قلوبهم وأصبحوا يمثلون خطراً على الوطن ، وتقدمه ، من خلال تأثيرهم على الشباب الذين إنخدعوا فيما يقولوه بأفواههم ولكن مايُخفوه في قلبوبهم أعظم من هذا . ‬ . ‬
‫———-‬
‫حذر ” نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق لحقوق الإنسان ، في تصريح صحفي صادر عنه اليوم «السبت » لـ الصحف ، والمواقع الإخبارية من بعض من يعتلُون المنابر الإعلامية تحت ما أسماه محللون سياسون ، وغيرهم يتظاهرون بالوطنية وماتكنهُ قلوبهم عكس ذلك ، وصدق فيهم قول الله تعالى «يقولون بأفواههم ماليس في قلوبهم والله أعلم بما يكتمون »‬

‫وأضاف ” أبوالياسين ” أن أعداء الوطن ثلاثة أعداء متجبرين ، أعداء لن يستطيع هزيمتهم سوى بتذافر جميع منظمات المجتمع المدني مع القيادة السياسية خصوصاً حين يكون قائد سفينة هذا الوطن قائد بقوة ، وصلابة ، وجدية الرئيس «عبد الفتاح السيسي» ومساعدية من قيادة الشرطة ، والجيش ، وجميع القيادة السياسية في داخلها وخارجها ، وصعوبة التعامل مع هؤلاء الأعداء ينبع من أنها تعيش بيننا وتتغلغل في كل مفاصل الدولة وإقتصادنا ، وخدماتنا ، وتعليمنا وصحتنا، أعداء الوطن الثلاثة هم الفساد والجهل ، والفقر، أعداء شرسون ،وآخرون مخادعون يستغلون ثلاثتهم ممن يترنحون على الفضائيات تحت أسم محللون سياسون مدفوعي الأجر وما يكنهُ قلوبهم للوطن عكس ذلك هم من أعيوا من قبلنا .‬

‫وأكد ” أبوالياسين ” في تصريحه من خلال متابعتنا لبعض القنوات ، ومواقع التواصل الإجتماعي سواء في الخارج أو الداخل، قد أخذت تلك القنوات بحشد من تزعم أنهم محللون سياسيون ويدفعون لهم مبالغ مقابل هذا يتظاهرون بالوطنية وفي باطنهم عكس ذلك ، وفي الأصل يحاولون إطفاء نور الحقيقة الساطعة بأفواههم ، إما على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك ، وتويتر » أو من خلال إستقطاب بعض الشباب الذين يساندون الدولة وقيادتها السياسية من خلال التواصل معهم على الخاص أو بلقاءات مباشره ، وفي دلالة واضحة يبثون نبيرة التشاؤم التي يرسخونها في آذهانهم ، ليأججونها في الوضع الداخلي ، والخارجي أيضاً، ويشوهون صورة من يساند الدولة في حربها ضد الإرهاب ، وفي تقدمها في جميع المجالات بإدعاءات مغلوطة ، وكاذبة .‬

‫ونجاح السيد رئيس الجمهورية «عبد الفتاح السيسي » وجميع القيادات السياسية ، ومساندة منظمات المجتمع المدني الوطنية لهُما في محاربتها سيحقق للوطن أمنياته وإستقرارة التي طالما رددنها أمام كل الجهات المعنية ، وكل مسؤول في الدولة وهي الرقي بالخدمات ، وتحقيق الأمن والرخاء للجميع.‬

‫وأشار ” أبوالياسين ” إلى أن ‬
‫مصر بدأت منذ عام 2019 عهداً جديداً أستهلهُ رئيس الجمهورية «عبد الفتاح السيسي » بأوامر رئاسية ضخت دماء جديدة شابة في أهم الوزارات ، والهيئات الرقابية، وحدّثت بعض أنظمة هيئة التحقيق ، والنيابات العامه ، ومعنى هذا هو أن رئيس الجمهورية بما لديه من خبرة ، وحكمة وشجاعة يريد أن يسير ” بـ ” مصر إلى طبقات عليا من النمو ، وتعدد مصادر الدخل ، والرقي بالخدمات من خلال ضخ الدماء الشابة وتعزيز النزاهة بتقوية الدور الرقابي للأجهزة المعنية ومحاربة الفقر ، وتحسين أوضاع حقوق الإنسان ‬

‫وختم ” أبوالياسين ” حيث قال لم تتقدم أوربا ، واليابان ، وسنغافورة وكوريا الجنوبية ، إلا بعد أن واجهت بكل شجاعة الفساد الذي يولد الفقر والجهل ، وتنقية الفضائيات من هؤولاء ‬
‫الذين أعتلوا المنابر يقولون بأفواههم ما لا تكنهُ قلوبهم وأصبحوا يمثلون خطراً على الوطن ، وتقدمه ، من خلال تأثيرهم على الشباب الذين إنخدعوا فيما يقولوه بأفواههم ولكن مايُخفوه في قلبوبهم أعظم من هذا . ‬

عن Alahlam Almasrih