مهندسة تقيم دعوى ضد زوجها الثري لتسديد أجور السائق والخادمة الخاصة بابنا


هند علي
رفضت خيانته فقرر معاقبتى وحرمان ابنائى من حياة الترف الذى يعيش فيها مع ابناؤة من زوجتيه لاجبارى على الرجوع اليه غصبا عنى .

كانت تلك كلمات الزوجه الثلاثينيه التى أقامه دعوى ضد زوجها لاجبارة على تسديد راتب سائق وخادمه لأبنائها ، روت الزوجه قصتها قائله كنت أعيش مع زوجى حياة الترف لم يحرمنى أو
يحرم ابناؤة من أى شئ لكن تكررت خيانته لى ولزوجتيه الأخريين فاعترضت خاصه واننا نحاول ارضاؤة وتلبيه رغباته.

عندما اكتشفت خيانته الدائمة قررت اتخاذ موقف حاسم معه أملا ان يتراجع خاصه واننى اتمنى الاستقرار الأسرى لكن تمادى زوجى فى أفعاله الصبيانيه اجبرتني
على ترك المنزل ليقرر زوجى الامتناع عن الإنفاق على ابنائى وحرمانهم من كافه حقوقهم الماليه كما يفعل مع ابناء زوجتيه لاجبارى على العودة إليه الرضوخ .

ولاننى ارفض اسلوبه قررت أقامه دعوى نفقه ضد زوجى وتقدمت بكافه المستندات الداله على ممتلكات زوجى والمصاريف الباهظه التى ينفقها على ابناؤة من أدوات خاصه والسفر إلى الخارج .

وحتى الآن ما زالت الدعوى منظورة أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة ولم يتم الفصل فيها.

عن Alahlam Almasrih