ندوة بعنوان ” نبذ العنف ضرورة وطنية ” بغرب الاسكندرية

كتب خالد جاهين

فى إطار نشر روح التسامح فى المجتمع وتحت شعار ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا نظم مركز اعلام غرب الاسكندرية ندوة بعنوان ” نبذ العنف ضرورة وطنية ” بمركز شباب القبارى وبحضور أ / محمد عثمان مشرف دار الاعاقة بالقبارى الذى رحب السادة الحضور وادار الندوة اماني محمد مسئول الاعلام التنموي بالمركز وافتتح الندوة مجدي الغريب مدير المركز حيث اكد علي ضرورة نبذ العنف فيما بيننا والتحلي بالسلوكيات الايجابية لأن العنف يدمر المجتمع
ثم تحدث الدكتور / إيهاب عبدالخالق من المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالاسكندرية حيث اوضحت ان العنف سلوك عدواني متعمد موجه نحو الاخرين او الذات ويتضمن استخدام القوة وايقاع الاذي الجسدي أوالنفسي سواء بالضرب أوالمعاملة القاسية والاهانة وتحقير الآخرين واستخدام الفاظ نابية ، وتتنوع انماط العنف ما بين لفظي وجسدي وجنسي واقتصادي ونفسي واهمال وحرمان ، وعن اسباب العنف اكد د / ايهاب ان العنف سلوك يكتسب من خلال البيئة المحيطة سواء الاسرة او المدرسة او المجتمع ككل وان له عدة دوافع منها دوافع اقتصادية او اضطرابات شخصية وسلوكية ونفسية بالاضافة الي الشعور باليأس والاحباط وايضا تعاطي المخدرات والاصابة بالامراض النفسية والاجتماعية وايضا اضطراب العلاقة بين الزوجين ،وأن 79 % من الزوجات التى تم قتلها كان نتيجة الشك فى سلوكها فقط كما عرض اثار العنف علي الفرد فهو يشعر بعدم الثقة بالنفس وعدم الشعور بالامان وفقدان القدرة علي التركيز والشعور الدائم بالغضب والقلق مما يجعله شخصية سلبية في المجتمع ويرفضه جميع افراد المجتمع ويتعرض لمشكلات كثيرة فى حياته ، وأن الانسان المتوازن هو صاحب الارادة القوية التي تسيطر علي الغريزة ولا تصل لمرحلة ايذاء الآخرين وان كل انسان يجب ان يتعامل باخلاقه ويكون له هدف محدد في الحياة يعمل من خلاله علي اعمار الارض وعبادة الله وتزكية النفس حتي ينهض المجتمع كله ، وإنك أنت المسئول عن تصعيد العنف أو ايقافه سواء عنك أو عن الآخرين .

عن