واقعة فساد كبرى للمصرية للإتصالات بالمنوفية نضعها أمام الأجهزة الرقابية

معدات-المصرية-للاتصالات-620x330
فاطمة الزهراء
طغى الفساد وأصبح إخطبوطا له ألف ذراع وباع من المحصنين والمحميين بالقوانين المسلوقة والمطبوخة فى مطابخ ذبح القوانين والدساتير وذبح البشر وسلخهم وتكسير عظامهم وتحويلهم الى عبيد للقمة العيش المغموسة بالذل والمهانة والمعجونة بالعبودية والسم الهاري، وبل تحول الفساد الى عدة دويلات داخل الدولة الواحدة أقوى من كل اللوائح والقوانين والدساتير بل أقوى من كل الأجهزة الرقابية التي أصابها الشلل الرعاش والسكتة الدماغية والقلبية وتحولت الى جثة هامدة لم يجر لها مراسم الدفن منذ سنوات طويلة حتى أصبحت وبالا على من يستغيث بها على طريقة المتغطى بها عريان ومكسور ومهزوم ومذلول وتحول الفساد ورجاله وأباطرته وحيتانه وصناعه وحماته الى دولة كبرى أكبر من أى شرعية وفوقها بل وتطغى عليها بالقانون والبيادة والعصا والقمع والإرهاب.. والعصا والقمع لمن عصا أما من طغى وأفسد وأنتهك واغتصب وعربد فى الأرض والشعب والوطن فله الحرية والديقراطية والقوة والعافية والحماية والحصانة والشرعية المغتصبه والوطن والشعب والثورة فى خدمة وطوع الفاسدين والمفسدين والهليبة والنهيبة والشبيحة والطاغين والفراعنة والجبابرة والعصاة للوطنية والشرعية المنهكه والمغتصبه حالها كحال الشعب المقهور والمطحون والمنداس تحت النعال والمداس.

فى عصر أصبح كل شئ فيه مباح بيع الوطن والأرض والشرف والأخلاق والضمير والأنسانية وأصبح المتاجرة بالدين والشعارات الجوفاء والخطب الثورية التى تلهب مشاعر الغلابة فقط هى سيد الموقف و بل سيد الوطن والشعب ولا نغالى فى ذلك أونعرضة بالعربى أوبالبلدى لكن الواقع المرير والمؤلم يعكس ويفضح ذلك بل وأكثرفى ظل الفساد الذى طغى ولانتكلم عن ذلك من فراغ .

فاليوم الصورة هى التى تنطق وتصرخ وتفضح بالعربى وبكل لغات العالم الفساد الذى طغى اليوم نحن أمام واقعة فساد كبرى مكسوت ومسكوك عليها بالضبة والمفتاح بل ومكفى عليها وعلى ضخاياها وضحاياهم ماجور داخل الشركة المصرية للأتصالات وتحديدا فى بلد الرؤساء والبؤساء المنوفية المأسوف على سكانها المعزولين عن العالم بأمر أباطرة الفساد والأفساد نضعها بالصور التى تفضح المستور أمام الأجهزة الرقابية.

عن Alahlam Almasrih