وزير الآثار يكشف السبب الحقيقي وراء تدهور حالة المباني الأثرية


هلال عبدالله
صرح الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، إن سبب تدهور حالة العديد من المبانى الآثرية، يرجع إلى عدم إتمام عملية الصيانة الدورية.

وأكد «العناني» أن مقعد الأمير ماماى السيفى، تمت صيانته فى عهد وزير الثقافة الأسبق، إلا أن إهماله وعدم صيانته بشكل دوري أدى إلى تدهور حالته الإنشائية بشكل واضح.

وأضاف “العنانى” خلال كلمتة التى ألقاها على هامش الاحتفال المقام لافتتاح مقعد الأمير ماماى، المطل على ميدان بيت القاضى، أن الوزارة وضعت خطة تهتم بإعادة ترميم عدد من المواقع الأثرية الدينية، تضم أكثر من ٣٣ موقعا، منها الجامع الأزهر الذى انتهت فيه أعمال الترميم منذ ٥ أشهر والمعبد اليهودى، مشيرا إلى الوزارة وقعت بروتوكول تعاون مع مؤسسة أغاخان، لصيانة عدد من المواقع والقصور الأثرية كقصر البارون وكشك الشاى بقصر محمد على بشبرا.

عن