وفاة طفلتي الغربية يكشف فساد المنظومة الصحية.. والوحدات «خرابة»

IMG_6954-1
هلال عبدالله
كشفت واقعة وفاة طفلتين بقرية كفر جعفر، التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية، إثر تناولهما مصل تطعيم الشلل الخماسي، أمس، مدى الإهمال والفساد المستشرى في الوحدات الصحية بقرى المحافظة.

وقال أحمد سعد، والد الطفلة المتوفاة «آلاء»، إن صغيرته حصلت على مصل التطعيم الخماسي، وفى مساء نفس اليوم، ارتفعت درجة حرارتها، ونقلت إلى مسشتفى بسيون المركزي، ومنها إلى مسشتفى المنشاوي العام، وتوفيت نتيجة توقف عضلة القلب وانخفاض حاد فى الدورة الدموية، محملا القيادات في وزارة الصحة مسؤولية وفاة ابنته.وأكد أحمد الغايش، محامي، إن الأهالي رفضت اصطحاب أطفالهم إلى الوحدات الصحية بالقري، رافضين التطعيم؛ بعدما وفاة الطفلتين «يارا وآلاء»، وظهور أعراض مرضية على آخرين عقب التطعيم، مثل تورم القدمين، وفقدان الوعي، مطالبا بمحاسبة المسؤولين المتورطين في هذا الإهمال.

وأوضح محمد الجندي، عامل، أن الوحدات الصحية التابعة لمركز بسيون، تحولت إلى «خرابات تسكنها الأشباح»، بحسب وصفه، مؤكدا أنها تخلو من الأطباء والأدوية، وعندما يصاب أحد من الأهالي بمرض يحملونه على أكتافهم؛ لعدم وجود سيارة إسعاف، ويضطر ذوو المريض إلى قطع عدة كيلومترات للوصول إلى أقرب مستشفى بالمدينة، ما يعرض حياة المريض للخطر، كما حدث مع العروسين اللذين لقيا مصرعهما منذ أسابيع؛ بعدما ذهبوا بهما إلى الوحدة، لكن لم يجدوا أطباء، فتوجهوا إلى مستشفى جامعة طنطا، حتى فارقا الحياة في الطريق.IMG_6926IMG_6954-1

عن Alahlam Almasrih