محافظات

حبة الغلة الطريق السريع للموت

«حبة الغلة الطريق السريع للموت
كتب هلال عبدالله
ناجٍ من الانتحار: تجربة سيئة لا أتمناها لأحد
خبير زراعي: لا بديل للحبة القاتلة فكلها مبيدات يساء استخدامها
برلماني: من يقوم ببيعها لا يتق الله
بائع: استخدامنا للحبة محدود وليس على مدار السنة
ما بين الانتحار أو التخلص من الحياة أو إزهاق النفس بذات النفس، كلها مسميات تؤدي إلى طريق واحد وهو وضع نهاية لألم غير محتمل، وباب خلفي للهرب من ظروف ضاغطة، وهروب الروح من العجز وفقدان الأمل والحيل، وفي ذات الوقت تحولت حبوب حفظ الغلال “الرخيصة”، من مبيد حشري يقي المحاصيل الزراعية من التلف إلى وسيلة لانتحار الأشخاص في المناطق الريفية على وجه التحديد.
مئات من أهل المحروسة لا سيما الشباب والمراهقين منهم، قرر كل منهم بمفرده الخروج من هذه الحياة، لأسباب بعضها قد تحمل في طياتها حلولا سهلة غير إزهاق النفس، لكنهم فضلوا في اللجوء للحل الأسهل من وجه نظرهم، حيث أقدم الكثيرون على إنهاء حياتهم بطرق مختلفة.
لكن كانت الطريقة الشائعة، هي وسيلة الانتحار بـ”حبة الغلة أو حبوب الغِلال أو السرطان النفّاذ”، فالمسميات متعددة ولكن المفعول واحد، والذي يسبب انهيارًا في الدورة الدموية ثم غثيان يليه توقف القلب عن ضخ الدم ثم نهاية الحياة، في موقف نسبة النجاة منه لا تتعدى الواحد بالمائة.

Related posts

رعاية طلاب الأزهر..إعلان نتيجة مقابلات الموجهين الاجتماعيين

تكريم الرائد الكشفي خالد حبش

Alahlam Almasrih

مطار الغردقة يستقبل “فوجا سياحيا” فنلنديا يضم 175 سائحا

Alahlam Almasrih