اخبار عاجلة محافظات

عودة روح إبراهيم الفقى


بقلمى
الدكتور / حـــســـام الـــشـــرقـــاوى

نعم وبكل صدق وأمانة وحيادية .
لقد التقيت بالفعل بروح رحمة الله عليه الدكتور إبراهيم الفقى رائد التنمية البشرية فى مصر والعالم العربى
رمز الكفاح والمثابرة والتحدى . كان عنوان للمقاومة القوية وأسطورة قهر الظروف . المبدع والمتألق فى خلق الفرص ولم ينتظرها أن تأتى له .
إنها الإبنة الروحية والروح الملهمة والقلب النابض بحب العلم والعلماء وأيضا حب الأب الروحى لها بكل ما تحمل الكلمة من معنى .
إنها الدكتورة الخلوقة المحترمة / منال الديب التى لقبت بالإبنة الروحية فى حياة رحمة الله عليه الدكتور / إبراهيم الفقى .
ولكنى وبصفتى الشخصية لن أقول كما قالوا بأنها الإبنة الروحية للدكتور / إبراهيم الفقى . رحمة الله عليه .
لأنى عندما اقتربت من هذه الشخصية المميزة والمتميزة بالفعل خلقا وأخلاقا وفوق كل ذلك الحياء والأدب وتميزها الشديد فى التحكم فى ملكاتها وأسلوبها وطريقة سرد حروفها وكلماتها بأسلوب شيق ومتناسق وتوصيل المعنى والمضمون بسلاسة ويسر وأهم ما يميزها بالفعل بساطتها الشديدة فى التعامل مع الجميع بتفاوت أعمارهم
مما يجعلها تجذب القلوب والانتباه فى نفس الوقت وتجعل الجميع يصمت ليسمع ويستمتع ويستفيد من المعلومات القيمة والمفيدة .
مع إنى كمستشار نفسى وأسرى وعلاقات زوجية ومن إسلوبى المعتاد فى حضورى أى محاضرات أن أتناقش مع المحاضر وتوضيح بعض النقاط التى لا يجب أن يتخطاها بدون توضيح وأن يستفيض فى شرحها لتصل المعلومة بإسلوب راقى وسلس وطيب للمتدرب أو للسادة الحضور .
ولكن مع الدكتورة / منال الديب والتركيز معها من خلال حوارها الشيق فى أولى محاضراتها بعد عودتها الحميدة وذلك لإحياء ذكرى والدها الروحى ووالد كل الأبناء والأساتذة والمستشارين والمدربين والمتدربين
لم أقاطعها سوى مرات قلائل جدا لا تعد على أصابع اليد الواحدة .
ليس ذلك تقصيرا منى . أو عدم تركيز . بل لأن الدكتورة / منال الديب لم تكن هى التى تحاضر بل صمتى وتركيزى لأنى شعرت بالفعل وبدون مجاملة منى بأن روح الدكتور / إبراهيم الفقى رحمة الله عليه تجسدت فى شخصها وهى التى تتحدث فأجبرت الجميع بما فيهم أنا شخصيا بالصمت الرهيب المطبق للإستمتاع بما تقوله روح الدكتور / إبراهيم الفقى رحمة الله عليه .
وبعد هذه المحاضرة الشيقة لروح الدكتور / إبراهيم الفقى رحمة الله عليه أقصد الدكتورة / منال الديب كان هناك حوار شخصى خاص اتفقنا على أن يكون هناك عمل مشترك لاستكمال مشوار رسالة الدكتور / إبراهيم الفقى رحمة الله عليه وإحياء علومه ووضع خطة عمل ليجوب كل محافظات وقرى مصر .
وبالفعل أنا حاليا أقوم بتكوين فريق من الشباب المتميز والطموح المتنوع فى فروع كثيرة منها الصحافة . والإعلام . والتسويق الإعلامى . والمحب للعلم والمتطوع عن حب وفهم ويقين بمدى أهمية العلم .
وكل هذا الفريق بكل فروعه وتخصصاته سوف يتم تكريس جهوده وكل إمكانياته لخدمة العلم والعلماء فى شتى المجالات . وخصوصا وتحديدا مجال التنمية البشرية بكل فروعها وتخصصاتها .
وقريبا جدا سوف يتم التنسيق لهذا العمل وسيظهر للنور فى أقرب وقت بعد وضع التصور واللمسات الأخيرة .
وبمشيئة الرحمن سوف يكون هناك خبر قوى جدا يحتوى على مفاجأة من العيار الثقيل
لمن يهتم بالتنمية البشرية كعلم للعلم … وليس كعلم للربح المادى .
ولذلك الحين أترككم فى رعاية الله تعالى وأمنه
خالص تحياتى

Related posts

صحه كفرالشيخ إفتتاح فصلين جديدين بمدارس التمريض

Alahlam Almasrih

الملتقى الثاني لمسؤولي البرامج والأنشطة بالاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات

Alahlam Almasrih

عاجل شروط الدخول والخروج من الإمارات؟

Alahlam Almasrih